دراسة: الرجال أكثر من النساء إنتاجاً للأجسام المضادة لفايروس كورونا

كشفت دراسة حديثة، أن جسم الرجل ينتج الأجسام المضادة لفيروس كورونا المستجد بشكل أكبر مقارنة بالمرأة، وهذا الأمر ضروري لأجل التعافي من العدوى أو تفادي الإصابة بها مستقبلا بعد الشفاء.
وأوردت الدراسة المنشورة في الصحيفة الأوروبية لعلم المناعة “أوروبيان جورنال أو إيمينولوجي” أنه بعد مرور سبعة أشهر على الإصابة، لوحظ وجود أجسام مضادى لدى 90 في المئة من الأشخاص الذين أصيبوا بـ”كوفيد 19″ ثم تعافوا منه.

وأشار الباحثون إلى أن إنتاج الأجسام المضادة لا يرتبط بمسألة العمر، كما هو الحال بالنسبة إلى عامل العمر الذي يجعل المرض أكثر شراسة.

وأوردت الدراسة أن مرحلة الاستجابة الأولى في الجهاز المناعي، ينتج الرجل في المتوسط أجساما مضادة تفوق إنتاج جسم المرأة، لكن المستويين يتوازنان في مرحلة لاحقة، فيصبحان متساويين بين الجنسيين بعد مرور أشهر على الإصابة.

وقال الباحثون إنهم لاحظوا إنتاج الأجسام المضادة بشكل أكبر لدى المرضى الذين أصيبوا بأعراض أشد.

التعليقات مغلقة.