إيران ترد على مزاعم المرشح الأميركي جو بايدن

ردّ المتحدث باسم ممثلية الجمهورية الاسلامية الايرانية في منظمة الأمم المتحدة علي رضا ميريوسفي على أحدث تصريحات جو بايدن حول دور إيران في الانتخابات الرئاسية الاميركية، مؤكدا بان الجمهورية الاسلامية لا ترغب بالتدخل في المناظرات الانتخابية الاميركية”.

جاء ذلك في تصريح ادلى به ميريوسفي لصحيفة “نيوزويك” الاميركية ردا على التصريحات التي ادلى بها بايدن في المناظرة الانتخابية الاخيرة والذي وجه فيها اتهامات فارغة لايران بزعم التدخل في الانتخابات الاميركية.

وقال بايدن في تصريحاته: اننا نعلم بان روسيا تتدخل والصين الى حد ما والان انتبهنا الى ان ايران تتدخل ايضا. لو فزت في الانتخابات فانهم سيدفعون ثمنا باهضا.

وفي الرد على ذلك قال ميريوسفي: اننا لا نعلن وجهات النظر حول قضية الانتخابات الاميركية ولا رغبة لنا بالتدخل في المناظرات. لقد اعلنا مرارا بان ايران لا تتدخل اطلاقا في انتخابات الدول الاخرى.

وكان مدير الـ “اف بي آي” كريس ري ومدير الامن القومي الاميركي جون راتكليف قد ادعيا في مؤتمر صحفي عقداه يوم الاربعاء الماضي تدخل ايران وروسيا في الانتخابات من خلال التاثير على آراء الناخبين.

وكتب المتحدث باسم ممثلية الجمهورية الاسلامية الايرانية في الامم المتحدة في تغريدة له على موقع “تويتر” ردا على ذلك: انه خلافا لاميركا فان ايران لا تتدخل في انتخابات الدول الاخرى. العالم يشهد محاولات يائسة من قبل اميركا نفسها للتشكيك بنتائج انتخاباتهم على اعلى المستويات.

واضاف: ان هذه الاتهامات مضحكة وليست سوى سيناريو آخر لإضعاف ثقة الناخبين (الاميركيين). لا رغبة لايران اطلاقا بالتدخل في الانتخابات الاميركية ولا تفضل ايا من المرشحين على الآخر. يتوجب على اميركا الكف عن اتهاماتها الشريرة والخطيرة ضد ايران.

التعليقات مغلقة.