الهوة تزداد اتساعا بين ترامب وأجداده الألمان

في بلدة ألمانية يتحدر منها أجداد دونالد ترامب، أعلن رئيس البلدية قبل أربع سنوات نيته وضع لوحة تذكارية تكريما للرئيس الأمريكي في حال حقق “شيئا عظيما” إلا أن هذه الخطوة باتت مستبعدة الآن مع اقتراب نهاية ولايته.

تقع البلدة بين كروم العنب في غرب ألمانيا ونشأ فيها جدا ترامب لوالده فريدريش وإليزابيت في نهاية القرن التاسع عشر قبل أن يهاجرا إلى الولايات المتحدة.

ولا يزال منزلهما الأبيض العادي موجودا في البلدة الهانئة البالغ عدد سكانها 1200 شخص تقريبا.

وسئم سكان البلدة نوعا ما من ربط اسمها بالرئيس الأمريكي الجمهوري المتقلب الطباع والمرشح لولاية ثانية في الانتخابات الأمريكية المقررة في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر.

وقال رئيس البلدية توماش جافوريك “كانت علاقة صداقة تربط بلدينا وأصدقاؤنا الشخصيون سيبقون كذلك”.

وأضاف المسؤول البالغ 52 عاما “لكن عندما نرى (المستشارة الألمانية) انغيلا ميركل ودونالد ترامب جالسين جنبا إلى جنب لدينا شعور بأن هوة تفصل الآن بين عالمينا”.

التعليقات مغلقة.