أنصار الله عن التطبيع السوداني مع “إسرائيل”.. لن يجني سوى الخسارة

استنكر المكتب السياسي لأنصارالله، مساء اليوم الجمعة، بشدة ما أقدم عليه النظام السوداني في انخراطه الذليل بالتطبيع مع كيان العدو الصهيوني الغاصب.

وقال المكتب السياسي في بيان تلقته “العهد نيوز”، إن “الأنظمة الإجرامية التي تماهت مع أطماع الكيان الصهيوني الغاصب وباعت أقدس قضية إسلامية باتت اليوم مكشوفة ومفضوحة”.

وأكد البيان أن الأنظمة العميلة التي انحازت مع عدو الأمة وباعت كرامتها كالإماراتي والبحريني والسوداني لن تجني من هذه الأفعال إلا الخسارة والعار.

وأشار إلى أنه مهما خانت هذه الأنظمة وطبّعت في علاقاتها وقدمت ولائها لأمريكا وإسرائيل فإن الشعوب لن تقبل بذلك، لافتًا إلى أن الشعوب ستستمر في رفض التطبيع ورفض أي تحرك لتصفية القضية الفلسطينية وستظل متمسكة بالحق الفلسطيني أرضًا ومقدسات.

إليكم نص البيان:

بِسْم الله الرحمن الرحيم

ندين ونرفض بشدة ما أقدم عليه النظام السوداني في انخراطه الذليل بالتطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب واللهث وراء مصالح الصهاينة بتصفية القضية الفلسطينية والتآمر عليها وعلى الشعب الفلسطيني المظلوم.

إن هذه الأنظمة الإجرامية التي تماهت وانخرطت مع أطماع الكيان الصهيوني الغاصب وبيعها لأقدس قضية يجمع عليها أبناء الإسلام قاطبة باتت اليوم مكشوفة ومفضوحة أمام شعوبها وشعوب المنطقة في تنفيذ المؤامرات والمشاريع الشيطانية والسعي إلى إركاع الشعوب تحت الهيمنة والسيطرة الصهيوأمريكية..

إن الأنظمة العميلة التي انحازت مع عدو الأمة ومصالحه وباعت كرامتها كالإماراتي والبحريني والسوداني لن تجني من هذه الممارسات والأفعال إلا الخسارة والعار والفضيحة التاريخية فمهما خانت هذه الأنظمة وطبّعت في علاقاتها وقدمت ولائها لأمريكا وإسرائيل فإن الشعوب لن تقبل بذلك وستستمر في رفض التطبيع وأي تحرك لتصفية القضية الفلسطينية وستظل متمسكة بالحق الفلسطيني أرضاً ومقدسات..

المكتب السياسي لأنصار الله

الجمعة 6ربيع 1442هـ

23 أكتوبر 2020 م

التعليقات مغلقة.