موسكو تحذر من عواقب وخيمة لمناورات الناتو النووية

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أن المناورات العسكرية الأمريكية في أوروبا باستخدام أسلحة تحاكي النووية، تزعزع استقرار العالم، وقد تؤدي إلى “عواقب وخيمة”.

وقالت زاخاروفا: “فيما الأسلحة النووية الأمريكية منتشرة في ألمانيا وبلجيكا وهولندا وإيطاليا وتركيا، يواصل الأمريكان تحديث قنابلهم النووية، ويستخدم الأعضاء الأوروبيون في الناتو طائرات تحمل مثل هذه الأسلحة”.

وأضافت: “مرة أخرى، نحن مضطرون للإشارة إلى أنه في حالة الأزمات في مجال الحد من التسلح، فإن البناء غير المحدود للدول وحلفائها لإمكاناتها العسكرية، وخاصة ممارسة التحدي المطلق المتمثل في المهمات النووية، سيضر بالأمن الدولي ويزعزع استقرار العالم وقد يؤدي إلى عواقب وخيمة”.

وأشارت إلى أن “أسماء عمليات الناتو والشركات الغربية شيء غريب، حتى أنه يجب علينا إعداد قائمة بتلك الأسماء.. عملية “الظهيرة المستمرة”، هي بالطبع قصة رنانة”.

وجاءت التحذيرات الروسية تعليقا على التدريبات الأمريكية في إطار المهمات النووية المشتركة للناتو.

التعليقات مغلقة.