تفاصيل وفاة أحد متطوعي اختبارات لقاح أوكسفورد ضد كوفيد-19 في البرازيل

أعلنت مصادر رسمية الأربعاء وفاة متطوع شارك في اختبارات اللقاح الذي طورته جامعة أوكسفورد ضد مرض كوفيد-19 في البرازيل، من دون أن توضح ما إذا كان قد حصل على اللقاح أو على دواء وهمي.

وهذه أول حالة وفاة لمتطوع يشارك في اختبارات اللقاحات العديدة الجارية في لعالم.

لكن جامعة أوكسفورد أكدت أن المرحلة الثالثة من اختبارات هذا اللقاح الذي تم تطويره مع مختبر أسترازينيكا ستستمر، بعد أن خلصت لجنة مستقلة إلى أنها لا تمثل خطرا على صحة المتطوعين.

وقالت الجامعة في بيان “بعد تحليل هذه الحالة في البرازيل، لم تطرح أي مخاوف بشأن سلامة هذه الاختبارات السريرية، واللجنة المستقلة وكذلك الوكالة التنظيمية البرازيلية، أوصتا بمواصلة هذه الاختبارات”.

من جهتها، أوضحت “استرازينيكا” أنها “لا تستطيع التعليق على حالات فردية”، لكنها “تؤكد أن جميع المعايير طبقت”.

وذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء المالية وصحيفة “أوغلوبو” البرازيلية أنهما حصلتا على تأكيد من مصادر مجهولة مرتبطة بالاختبارات، بأن المتطوع تلقى جرعة من الدواء الوهمي وليس اللقاح قيد التطوير.

التعليقات مغلقة.