أوباما داعماً بايدن: الديمقراطية لا يمكن أن تنجح مع رئيس “يكذب يومياً”

بدأ الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما الأربعاء حملة ميدانية لدعم المرشّح الديمقراطي جو بايدن وحشد التأييد له في صفوف الناخبين الشباب والسود، اعتبر فيها أنّ الولايات المتحدة “غير قادرة على تحمّل” ولاية جديدة للرئيس دونالد ترامب، مهاجما بعنف طريقة إدارته لجائحة كوفيد-19.

وأكّد أوباما البالغ من العمر 59 عاماً أن أي رئيس كان ليواجه صعوبات في التصدي للجائحة قائلا “لم نشهد أمرا مماثلا منذ مئة عام”، وذلك في حلقة نقاش مع ممثلين لمجتمعات السود في فيلادلفيا حيث سينظّم تجمّعا على طريقة “درايف إن” دعما للمرشّح الديمقراطي.

وندد أوباما بـ”درجة انعدام الكفاءة والتضليل” لدى الإدارة الحالية، معتبرا أن “كثرا كانوا بقوا على قيد الحياة لو قمنا بالأمور الأساسية”، وتابع “نحن غير قادرين على تحمّل هذا الأمر لأربع سنوات إضافية”.

وتابع أول رئيس أسود للولايات المتحدة هجومه على ترامب خلال الكلمة التي ألقاها في التجمّع الذي نظّم على طريقة “درايف إن” حيث بقي المناصرون داخل سياراتهم في مجمّع رياضي في المدينة.

وقال الرئيس السابق إنّ ترامب “غير قادر على أن يأخذ مهامه الرئاسية على محمل الجدّ”، داعياً ناخبي بايدن إلى التصويت بكثافة وعدم “الاكتفاء” بالتقدّم الذي تظهره الاستطلاعات، وأضاف “أنا لا أبالي باستطلاعات الرأي”، مذكّراً بأنّ هذه الاستطلاعات توقعت في 2016 أن تفوز هيلاري كلينتون بالرئاسة قبل هزيمتها المفاجئة أمام ترامب، وأضاف أنّه يومها “بقي الكثير من الناس في منازلهم، وكانوا كسالى وراضين عن أنفسهم. ليس هذه المرّة! ليس في هذه الانتخابات!”.

التعليقات مغلقة.