السهلاني : العراق يعول على القروض لانشاء القناة الجافة بكلفة 8 مليارات دولار

ترتبط فكرة مشروع القناة الجافة بالانتهاء من مشروع الميناء الكبير وتشييد جزيرة صخرية في الجزء العراقي من مياه الخليج العربي، تحتوي على مدينة مساحتها 350 كيلومتراً مربعاً، تمتد داخل البحر بنحو 250 كيلومتراً مربعاً، في حين يتم تشييد الجزيرة «الصخرية» من خلال طمر مليار متر مكعب داخل البحر بـ 25 مليون طنٍّ من الحجر.

وتقدر تكاليف الجزيرة الصخرية والميناء والمدينة التجارية والسياحية بقرابة اثني عشر مليار دولار قد تنخفض إلى ثمانية مليارات، على أن يكون الميناء قادرا على تسديدها كلها خلال ستة أعوام كحد اعلى بواقع ملياري دولار في العام تقريبا.

ويوضح رئيس لجنة الخدمات والاعمار النيابية، وليد السهلاني، أن القناة التي تحتوي على خطوط للسكك الحديد وطرق برية، تبدأ من ميناء الفاو وتصل إلى الموصل وترتبط بتركيا ومنها إلى أوروبا من جهة، في حين ترتبط بالاردن وسوريا ودول مجاورة اخرى من جهة ثانية، مؤكداً أن ذلك يعد من اهم المشاريع الستراتيجية في العراق ويمثل نقطة وصل كبيرة بين اوروبا والشرق.

وقال السهلاني، إن العراق تلقى عدداً من العروض لاستثمار القناة من كبريات الشركات العالمية من دول مختلفة كالصين وماليزيا.

وتعهدت اللجنة، بحسب السهلاني، برعاية المشروع من خلال تواصلها المستمر مع وزارة النقل والوكيل الفني في الوزارة والشركة العامة للموانئ لأهميته الكبيرة إذ سيوفر آلافاً من فرص العمل وزيادة كبيرة في الدخل القومي وتحريك العجلة الاقتصادية اذا ما تم انجازه، مبينا أن ميناء الفاو لن تكون له أهمية كبيرة اذا لم يتعضد بشبكة طرق تربط بينه وبين الدول الاخرى.

ويعول العراق على القروض الممنوحة له وبخاصة ان الحكومة أكدت عدم وجود أموال كافية لانشاء المشروع الذي تصل كلفته من 7 الى 8 مليارات دولار، ولهذا، يقول السهلاني: إن انشاء السكك والطرق البرية من ضمن القروض الممنوحة بالاتفاق مع وزارة التخطيط التي ضمنته في موازنة 2019.

ويضيف رئيس لجنة الخدمات والإعمار، ان من المحتمل تضمين موازنة 2020 بعض القروض بشرط ان تتجه للمشاريع الستراتيجية المهمة جدا كميناء الفاو والقناة الجافة والسكك الحديد والمطار والبنى التحتية في المحافظات.

ويرى السهلاني ضرورة الاستفادة من عرض لإحدى الشركات الصينية يقضي بأن تقدم قرضاً تتكفل به لإنشاء المشروع مقابل استيفاء أرباح ضئيلة جداً بعد اكتماله وتشغيله، مؤكداً أن عرض الشركة الصينية خيارنا الوحيد المتاح حالياً «فالمشاريع الستراتيجية لا تنجز الا من خلال الاستثمار او من خلال القروض».

التعليقات مغلقة.