بسبب كورونا … كاثاي باسيفيك الناقل الجوي لهونغ هونغ يسرح ربع موظفيه

أعلنت خطوط طيران كاثاي باسيفيك الأربعاء عزمها خفض قوتها العاملة بنحو الربع وإغلاق إحدى شركات الطيران قصيرة المدى التابعة لها في محاولة للتغلب على الآثار “المدمرة” لجائحة كوفيد-19.

وتعرضت شركات الطيران لضربة قوية في جميع أرجاء العالم حيث تسبب الوباء في خفض السفر الدولي، وهي تواجه شتاء طويلًا قاسيًا بعد فشل التعافي الذي كان يأمل في تحقيقه.

ونشرت كاثاي باسيفيك، الناقل الوطني لهونغ كونغ، الأربعاء خطة لإعادة هيكلة الشركة ستؤدي إلى خسارة 8,500 وظيفة إجمالاً، ما يقرب من ربع قوتها العاملة، واختفاء إحدى شركات الطيران التابعة لها بالكامل.

وقال رئيس التنفيذي أوغستوس تانغ في بيان “تواصل الجائحة العالمية تاثيرها المدمّر على الطيران والحقيقة القاسية هي أننا يجب أن نعيد هيكلة المجموعة بشكل أساسي من أجل البقاء”.

وأوضحت الشركة أنّ 5300 تسريح عن العمل ستتم بين موظفي الشركة المقيمين في هونغ كونغ مع 600 آخرين في الخارج.

ستأتي الخسائر المتبقية من تجميد التوظيف والفقدان الطبيعي للوظائف.

التعليقات مغلقة.