الطليباوي يكشف عن توجيه الشيخ الخزعلي بعد حادثة الفرحاتية ويؤكد: لن نكون للمجرمين ظهيراً

اكد القيادي في حركة عصائب اهل الحق جواد الطليباوي، الثلاثاء، ان الحركة “لن تكون للمجرمين ظهيرا”، فيما أشار الى توجيه من الامين العام الشيخ قيس الخزعلي  بالتعاون التام مع القوات الامنية واللجان التحقيقية الخاصة بجريمة الفرحاتية.  

وقال الطليباوي في بيان، تلقته “العهد نيوز”، انه “انطلاقا من جسامة وبشاعة الحادث الاجرامي الذي طال اهلنا في منطقة الفرحاتية في بلد والذي ادى الى استشهاد ثمانية مواطنين ابرياء من اهالي الفرحاتية، ولكثرة التصريحات والاتهامات التي لا تمت الى الحقيقة بصلة والتي سبقت نتائج التحقيق، ومن اجل انجاز التحقيق والكشف عن نتائجه ومعرفة الفاعلين الذين ارتكبوا هذه الجريمة البشعة، امر سماحة الامين العام لعصائب اهل الحق الشيخ قيس الخزعلي بالتعاون التام مع القوات الامنية واللجان التحقيقية الخاصة بجريمة الفرحاتية لمعرفة الفاعل الحقيقي وتقديمه للعدالة لينال جزاه العادل”.  

واضاف، انه “لا يخفى على اهالي مناطق قضاء بلد ان هذه الجريمة لم تكن الجريمة الوحيدة بالمنطقة بل سبقها جرائم عديدة ومشابه لجريمة الفرحاتية سيما وان الجريمة وقعت بالتزامن مع قيام مجاميع من داعش شن هجمات تعرضية على القطعات الماسكة للأرض”.  

واوضح الطليباوي: “لذلك لا ننفي ولا نؤكد بان عصابات داعش مسؤولة عن الجريمة لذلك  ننتظر نتائج التحقيق للكشف عن تفاصيل وملابسات جريمة الفرحاتية”، مشيراً الى انه “نحن في حال ثبوت الجريمة بالادلة والبراهين على اشخاص معينين، فاننا لن نكون للمجرمين ظهيرا”.

التعليقات مغلقة.