الغانمي لـ”العهد نيوز” : على الكاظمي ترتيب أوراق العراق الداخلية ولا يعول على العامل الدولي

قال السياسي المستقل مثنى الغانمي إن”العراق يعيش الآن مقطع زمني ضبابي غير معلوم الملامح ومشتت المزاج بين محاور إقليمية متحاددة”.

وأضاف الغانمي خلال تصريحهِ لـالعهد نيوز” : ورغم ذلك قد يجمع البعض على إن صانع القرار السياسي العراقي غير مؤهل لقيادة المرحلة الحالية ولأسباب عدة منها ان عبء متغيرات المرحلة التي جعلت من حكومة مؤقتة جاءت بمهام محددة من الصعوبة بمكان إدارة الأزمات التي يمر بها العراقيون على الصعيد الاقتصادي والأمني وحتى الاجتماعي”.

وأشار د.مثنى الغانمي إلى أن”حادثة قضاء بلد (الفرحاتية) في محافظة صلاح الدين إلا دليلا واضحا على تهيئة أجندات خارجية باذرع داخلية لعملية خلط أوراق كبيرة مبتغاها تشويه سمعة الحشد الشعبي الذي يفرض سيطرته على مناطق قريبة من حادثة الفرحاتية”.

الغانمي أبدى استغرابهِ من المسؤولون الحكوميون الذين اكتفوا بالزيارات البروتوكولية وتشكيل اللجان التي أصبح عددها بعدد نفوس العراقيين منذ ربيع ٢٠٠٣ ولغاية الوقت الحالي”.

ويرى السياسي الغانمي بأن”رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي عليه ترتيب أوراق البلد الداخلية والمحاولة مع الشركاء الركون إلى الحلول الواقعية والتخلي عن المساحات الإعلامية والنزول للواقع العملي، لا ان يعول على العامل الدولي في هذه المرحلة التي ينظر العالم لها على انها فترة انتقالية وقد يدعمون العراق لكن ليس كما يُتوقع”.

التعليقات مغلقة.