السيد الحوثي: الحضارة الغربية “تدوس” المجتمعات البشرية وتصادر حرياتهم ثم تأتي وتتحدث عن حقوق الانسان !

اكد قائد حركة انصار الله في اليمن، السيد “عبدالملك بدرالدين الحوثي”، الاثنين، ان “ الشعب اليمني في الصدارة بالاهتمام بالمولد النبوي وهذا يعكس مدى حبه وولائه وعلاقته الايمانية برسول الله صلى الله عليه وسلم”.

وقال السيد الحوثي، في كلمة له بمناسبة تدشين فعاليات المولد النبوي الشريف بحضور العلماء ومسؤولي الدولة، ان “الأعداء استغلوا الانحراف في واقع الأمة للإساءة إلى الإسلام والقرآن، مشيرا الى ان الحضارة الغربية ليس فيها ذرة من الرحمة وتدوس المجتمعات البشرية وتصادر حريات الشعوب وتنهب ثرواتهم وتحتل بلدانهم ثم تأتي لتتحدث عن حقوق الإنسان”.

وتساءل “هل احترم الغربيون حقوق الإنسان في اليمن وفلسطين ومختلف البلدان العربية والإسلامية قائلا: يتباهى ترامب بأنه مستعد لإعطاء كيان العدو أي أرض عربية ويصادرها كما فعل في الجولان السوري، فأي حضارة هذه؟”واضاف السيد الحوثي، “في الغرب يهيئون للرذيلة والفساد ويأتون بعنوان الحرية ليسيئوا للرسول الأعظم والإسلام، موضحا: في فرنسا ممنوع انتقاد اليهود الصهاينة وممنوع أن تشكك فيما يزعمونه بالمحرقة مهما قدمت من أدلة وشواهد، بل ستتعرض للمحاكمة أيضا”.

وتابع: “يُسمح لك في الغرب أن تسيء للإسلام والأنبياء وأن تلحد وتسيء لله، لكن لا يسمح لك بأن تسيء لليهود الصهاينة وتعاديهم”.

واوضح السيد الحوثي، انه من نعمة الله وتوفيقه الكبير أن يهتم شعبنا اهتمامًا متميزاً وأن يكون في مقدمة شعوب هذه الأمة وبأكثر من غيره من الشعوب أي في الصدّارة والموقع المتقدم بالاهتمام لهذه المناسبة المباركة.

وبين، إن “هذا الفضل له أثر في حياة الإنسان ومسيرته ومشاعره والتي قدمها الله لنا في رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم ورسالته وفي القرآن الكريم وما جاء فيه من تشريع ويجب علينا التفاعل مع هذه الرحمة والفضل ايجابا”.

التعليقات مغلقة.