عبطان يستعيد نشاطهُ الإعلامي من بوابة الأزمة المالية.. ما هو مقترحه؟

وزير الرياضة الأسبق عبدالحسين عبطان، مجلس النواب، الاثنين، بالموافقة على قيام الحكومة بالاقتراض، معتبراً ذلك الخيار الأقل سوءاً.  

ومنذ مطلع آب من العام الماضي (2019) أعلن عبطان أنه “سيبتعد عن السياسة لعدم قناعته بمخرجات العملية السياسية” لكنه عاد خلال الشهر الماضي، وكثف ظهوره الإعلامي.  

وفي معرض تعليقه على أزمة عجز الميزانية، قال عبطان في بيان تابعه “ناس” (19 تشرين الأول 2020) إن “الحكومة تطلب من مجلس النواب الموافقة على استقراض ثانٍ بمبلغ ٤١ تريليون دينار، ١٩ منها لدفع رواتب الموظفين الى نهاية ٢٠٢٠، والباقي لتسديد ديون مستحقة، فإن وافق البرلمان على طلب الحكومة فهذا يعني تكبيل العراق بديون جديدة وسحب هذا المبلغ (٣٤) مليار دولار من احتياطي البنك المركزي والبالغ حالياً ( ٦٤) مليار دولار مما سيعرض الدينار العراقي الى فقدان قدرة الصمود أمام الدولار وبالتالي التأثير السلبي الكبير على المواطنين”.  

وتابع “أما الخيار الثاني فهو عدم موافقة البرلمان على الاقتراض، لكن هذا الخيار أصعب بكثير من الأول لأنه لابد من تسديد رواتب الموظفين الذين ينتظرونها لتمشية حياتهم اليومية”.  

وختم “أرى أن الصحيح هو موافقة البرلمان على سد النقص في رواتب الموظفين بعد مطالبة الحكومة بتقديم كشوفات دقيقة عن الإيرادات المتحققة للأشهر الخمسة الماضية والمتوقعة لما تبقى من هذا العام وايضاً إلزام الحكومة بتقديم خطة عملية وتفصيلية لتعظيم الإيرادات الحكومية وتفعيل النشاطات الأخرى ( صناعة ، سياحة، زراعة ، تجارة ) وغيرها لتحريك السوق وتوفير فرص العمل”.  

التعليقات مغلقة.