الأرمن والأذربيجانيون يتبادلون التهم بشن هجمات جديدة

تبادل الأرمن والأذريون الاتهامات بشن هجمات جديدة صباح الإثنين على الرغم من “الهدنة الإنسانية” التي كان يفترض أن تدخل حيز التنفيذ الأحد في النزاع الدائر حول منطقة ناغورني قره باغ الانفصالية.

وتأتي محاولة إقرار وقف لإطلاق النار، وهي الثانية منذ استئناف القتال في 27 أيلول/سبتمبر، مع دخول النزاع أسبوعه الرابع من القتال العنيف.

الهدنة الأولى التي تم التفاوض عليها تحت رعاية موسكو في 10 تشرين الأول/أكتوبر، ظلت أيضاً حبراً على ورق.

واتهمت وزارة الدفاع الأذربيجانية صباح الإثنين القوات الانفصالية الأرمينية بقصف أراضي منطقة أغجابيردي وليلًا مناطق غيرانبوي وترتر وأغدام.

من جانبها، اتهمت وزارة الدفاع في ناغورني قره باغ أذربيجان بإطلاق نيران مدفعيتها ليلا “على مختلف قطاعات الجبهة” ومواصلة هجماتها في الصباح. وقالت إن “جيش قره باغ يتخذ إجراءات متناسبة”.

ساد الهدوء في الليل في ستيباناكيرت، عاصمة المنطقة الانفصالية التي تعرضت للقصف منذ بدء القتال.

التعليقات مغلقة.