النفط يتراجع بعد بدء استفحال فيروس كورونا في اوربا

تراجعت أسعار النفط، يوم الاثنين، بعد تقارير تفيد بأن النمو الاقتصادي الصيني في الربع الثالث لم يرتفع بالقدر الذي كان متوقعا، مما يؤكد مخاوف من أن ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا على مستوى العالم يؤثر على الطلب في أكبر مستورد للنفط في العالم.

وتراجع خام برنت تسليم كانون الأول 13 سنتا او ما يعادل 0.30% ليصل الى 42.80 دولاراً بحلول الساعة 05:50 بتوقيت جرينتش، فيما انخفض أيضا خام غرب تكساس الوسيط لشهر تشرين الثاني 41.00 دولار للبرميل، بانخفاض 12 سنتا.

وارتفع برنت 0.2 بالمئة الأسبوع الماضي بينما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط 0.7 بالمئة بعد تراجع مخزونات الخام والمنتجات النفطية في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للنفط في العالم.

أظهرت البيانات الصينية أن النمو في السلع والخدمات يتراجع بينما كانت البيانات الخاصة بمعالجة النفط الخام وإنتاج المعادن الصناعية ، بالنظر إلى شريان الحياة من التحفيز المالي ، “مخيبة للآمال” ، حسبما قال هووي لي ، الاقتصادي في شركة Oversea-Chinese Banking Corp (OCBC).

قال لي: “من المحتمل أن نرى الأسعار تنخفض لبقية اليوم”.

وأضاف لي من OCBC أن المستثمرين يركزون على اجتماع لجنة المراقبة الوزارية المشتركة (JMMC) لمجموعة أوبك + الذي سيعقد في وقت لاحق يوم الاثنين.

أفاد اجتماع اللجنة الفنية المشتركة لأوبك + الأسبوع الماضي عن توقعات أكثر كآبة للطلب على الوقود بسبب المخاوف من أن موجة ثانية مطولة من جائحة COVID-19 وأن قفزة في الإنتاج الليبي قد تدفع سوق النفط إلى فائض العام المقبل.

أضافت شركات الطاقة في الولايات المتحدة ، أكبر منتج للنفط في العالم ، الأسبوع الماضي أكبر عدد من منصات النفط والغاز الطبيعي منذ كانون الثاني مع عودة المنتجين إلى منصة الآبار حيث استقرت أسعار النفط الخام عند حوالي 40 دولارًا للبرميل خلال الأشهر العديدة الماضية.

التعليقات مغلقة.