250 ألف حالة وفاة في أوروبا.. وجهود لتخفيف نتائج الموجة الثانية من كورونا

تخطت حصيلة الوفيات جرّاء كوفيد-19 في أوروبا التي تواجه موجة وبائية ثانية حادة عتبة 250 ألفا الأحد، في وقت شرعت إسرائيل ومدينة ملبورن الأسترالية في تخفيف حذر للقيود الصارمة التي كانت مفروضة. وبعد تسجيل أكثر من 8 آلاف وفاة في سبعة أيام، فإنّ أوروبا شهدت أقسى أسبوع منذ منتصف أيار/مايو وسط سعي عدّة دول إلى الاحتماء عبر تشديد التدابير الصحية.

وفي أحدث الإجراءات المتخذة في القارة، أقرّت سويسرا التي كانت في منأى نسبياً عن الموجة الأولى وتعاني حالياً من ارتفاع “مطّرد” في الإصابات، إلزامية وضع الكمامة بدءاً من الإثنين في الأماكن العامة المغلقة، المحطات، المطارات، مواقف الباصات والتراموي، إضافة إلى تقييد التجمعات والتوصية بالعمل من بعد.

وتعدّ سويسرا التي يبلغ عدد سكانها 8,6 ملايين، الدولة الأوروبية التي شهدت أسرع طفرة في الإصابات الأسبوع الماضي (+146%)، حسب تعداد لفرانس برس.

التعليقات مغلقة.