الرئيس الإيراني: العملية الأمريكية الأخيرة جاءت دعمًا للإرهاب وستدفع واشنطن ثمنًا باهظًا

العهد نيوز- متابعة

أكد رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية، حسن روحاني، اليوم السبت، إن بلاده تعتبر العملية الارهابية الاميركية الاخيرة دعما جديدا من قبل أميركا للارهاب، مشددا على أن اميركا ستدفع ثمنا باهظا.

ولدى استقباله وزير الخارجية مساعد رئيس الوزراء القطري، احمد بن عبدالرحمن بن جاسم آل ثاني، أكد حجة الإسلام روحاني ضرورة التشاور والمزيد من التنسيق بين ايران وقطر في الظروف الراهنة، وقال: ان “الاميركان وللأسف دشنوا مسارا جديدا من شأنه ان يكون خطيرا للغاية للمنطقة، لذلك في هكذا ظروف، من الضروري التشاور والتنسيق الاوثق بين الدول الصديقة”.

ولفت روحاني الى ان “الجمهورية الاسلامية الايرانية لم تكن مطلقا البادئة بأي توتر قد يؤدي الى زعزعة الامن في المنطقة”، مبينا أن “ما أدى الى زيادة التوتر في المنطقة خلال السنوات الاخيرة هو الاجراءات الاميركية المتهورة”.

وبيّن روحاني، ان “القائد سليماني كان وجها عالميا في محاربة الارهاب، والجميع كانوا يعلمون مدى الدور المؤثر الذي كان يلعبه في امن المنطقة وخاصة في العراق وسوريا”، معربا عن “امله ومن خلال حركة الشعب العراقي في التشييع المهيب وكذلك التشييع الضخم الذي سيجري في ايران، بأن تنتبه اميركا حجم الخطأ الكبير الذي اقترفته”.انتهى/5

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.