ريال مدريد يسقط في فخ قادش ويتعرض للهزيمة الأولى في الليغا

تعرض ريال مدريد حامل لقب الليجا، في أول خسارة له هذا الموسم، بهدف دون رد، خلال مواجهة قادش اليوم السبت، في إطار منافسات الجولة السادسة، في معقله “ألفريدو دي ستيفانو”.

وسجل هدف المباراة الوحيد لقادش أنتوني لوزانو في الدقيقة 16.

وبهذا الانتصار يرفع قادش رصيده إلى 10 نقاط في وصافة جدول الترتيب، بينما يتجمد رصيد ريال مدريد عند 10 نقاط في الصدارة بشكل مؤقت.

عكس المتوقع، بدأ قادش المباراة بضغط مُبكر وكاد أن يفتتح التسجيل ف يالدقيقة 2، حيث استغل ألفارو نيجريدو خطأ كارثي بين لاعبي ريال مدريد في منطقة الجزاء وسدد كرة تألق راموس في تشتيتها من على خط المرمى.

واستمر الضغط من الضيوف، بتسديدة من لوزانو مهاجم قادش داخل منطقة الجزاء، تألق كورتوا حارس ريال مدريد في التصدي لها وحولها إلى ركنية في الدقيقة 8.

أول رد فعل لريال مدريد، جاء في الدقيقة 10، بتسديدة على حدود منطقة الجزاء من كريم بنزيما، وصلت ضعيفة بين يدي حارس قادش ليدسما.

وأرسل لوكاس فاسكيز تصويبة مهاجم ريال مدريد قوية من خارج المنطقة، مرت أعلى مرمى قادش في الدقيقة 11.

وكاد ألفارو نيجريدو مهاجم قادش أن يُسجل الهدف الأول لفريقه، حيث تلقى كرة عرضية في المنطقة، وسدد كرة رأسية قوية مرت بجانب القائم الأيسر في الدقيقة 13.

واستمر ضغط الأندلسيين بتسديدة صاروخية من سالفي، تألق كورتوا حارس ريال مدريد في التصدي لها وحولها إلى ركنية في الدقيقة 14.

ونجح أنتوني لوزانو في تسجيل الهدف الأول لقادش في الدقيقة 16، حيث تلقى تمريرة من زميله نيجريدو لينفرد بالحارس كورتوا وسدد الكرة في الشباك.

وسيطر ريال مدريد على الكرة، لكنه فشل في اختراق دفاعات قادش، ليضطر لتسديد من خارج المنطقة عبر كروس وبنزيما لكن دون أي جدوى.

وتلقى رافائيل فاران مدافع ريال مدريد، كرة عرضية من ركنية في الدقيقة 38، وسددها بالرأس بقوة، لكن مرت بجانب القائم الأيمن لحارس قادش.

وانتهى الشوط الأول بتقدم قادش بهدف دون رد.

ومع بداية الشوط الثاني، قرر زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد الدفع بميليتاو وفالفيردي وكاسيميرو وأسينسيو بدلا من راموس ومودريتش وإيسكو وفاسكيز.

وتوغل فينيسيوس في منطقة جزاء قادش، وسدد كرة قوية مرت أعلى مرمى الحارس ليدسما في الدقيقة 53.

وتلقى فينيسيوس كرة عرضية في منطقة الجزاء، سددها بالرأس لكنها مرت بجانب القائم الأيسر لمرمى قادش في الدقيقة 66.

وسجل البديل لوكا يوفيتش هدف التعادل لريال مدريد في الدقيقة 79، مستغلا تمريرة من بنزيما في منطقة الجزاء، لكن ألغاه حكم المباراة بداعي التسلل على بنزيما.

وحرمت العارضة الأفقية كريم بنزيما من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 81، والذي أرسل تصويبة صاروخية على حدود منطقة الجزاء.

واستمرت محاولات ريال مدريد لإدراك التعادل في الدقائق الأخيرة من المباراة، لكن لاعبو قادش حافظوا على تماسكهم الدفاعي، ليخرج الأندلسيون بنقاط المباراة الثلاث.

التعليقات مغلقة.