النجباء: مخططات الاعداء في جر العراق نحو التطبيع ستبوء بالفشل

علق عضو المكتب السياسي لحركة النجباء، عباس حسين، اليوم السبت، على محاولات جر العراق للتطبيع مع العدو الصهيوني.

وقال حسين في تصريح صحافي تابعته “العهد نيوز” : ان “الصراع الدائر في المنطقة يسير بمحورين الأول هو الكلام بالعلن عن امكانية دخول العراق بموجة التطبيع عَبر الترويج لافتتاح سفارة افتراضية في البلاد، والثاني في احياء أدوات سالفة كالطابور الخامس من اداوات من داخل الجسد المعارض لهذا المشروع من تغييب وعي وحرف بوصلة الاولويات لدى الأمة”.

وأضاف، إن “القصور الذهني في فهم الطبيعة الأجتماعية والعقائدية التي تمتاز بها شريحة واسعة من العراقيين تجعل من ادواتهم محدودة الصلاحية ولا جدوى منها على المدى البعيد كون المشاريع التهديمية والتكفيرية السابقة التي تبناها المحور الصهيوامريكي ومن كان فيه رغم شراسته ورغم حجم التمويل والدعم الدولي من قبل دول تمويل الارهاب اصطدم وضاق الهوان والذلة في ارض العراق رغم هيمنته على دول المنطقة وضراوته فيها”.

وتابع عضو المكتب السياسي للنجباء، ان “ذلك يثبت للعالم باسره ان من يحمل العقيدة والهوية وثبات الموقف الذين اجبروا محور التكفير ومن ورائهم لا يمكنه أن يهادن الصهاينة في تطبيع مؤشرات رفضه الشعبية واضحة والتي هي تمثل الشريحة الاوسع من المجمتع العراقي والتي وقفت ضد هذا التوجه لذا فان مؤامرات التجويع والاذلال وزرع الفتنة من اقتتال بادوات تتحكم بها سفارة الشر سوف تكون محدودة الصلاحية لأن البقاء للشعب وكل اداوات العمالة سترحل بمجرد انتهاء الوجود الهجين للصهيوامريكي”.

التعليقات مغلقة.