نائب يطالب الكاظمي بالتحرك العاجل لمعرفة المتورطين بالاغتيالات في سنجار.. تتم بالقرب من “مراكز الشرطة” !

طالب النائب عن محافظة نينوى احمد مدلول الجربا، السبت، القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، بتشكيل لجنة تحقيقية لمعرفة المتورطين بالاغتيالات في قضاء سنجار.

وقال الجربا في بيان تلقت “العهد نيوز” نسخة منه، انه “کثر بالاونة الاخيرة عملية الاغتيالات في داخل مدينة سنجار من قبل مجاميع منفلتة”، مؤكداً ان “الشيء المستغرب أن عمليات الاغتيال تتم بالقرب من مقرات الشرطة او بمسافة الاتزيد على 300 متر عن هذه المقرات”.

وطالب، الجربا، الكاظمي، بـ “الايعاز بتشكيل لجنة تحقيقية وعلى وجه السرعة من قيادة العمليات المشتركة ومن وكالة الاستخبارات في وزارة الداخلية ومن مديرية الاستخبارات في وزارة الدفاع لتقصي الحقائق ومعرفة الجهات التي تقف وراء عملية الاغتيالات”.

ودعا النائب، القائد العام، الإيعاز إلى “وزارة الداخلية من اجل نقل مدير شرطة سنجار واستبداله بضابط يزيدي, ونقل امر فوج طوارئ سنجار واستبداله بضابط عربي, وذلك لان اغلب عملية الاغتيالات تمت في داخل مدينة سنجار وعلى طريق عام لا يتجاوز طوله ( أربع كيلو مترات ) وللعلم أن هذا الطريق يقع بين سيطرتين رئيسيتين”.

ولفت إلى “ضرورة الايعاز الى العمليات المشتركة من اجل ارسال قوة اتحادية الى مركز قضاء سنجار وذلك لمسك الملف الداخلي للقضاء والقبض على المجاميع الاجرامية والمنفلتة وكشف الجهات التي تقف خلفهم”.

التعليقات مغلقة.