حزب إيزيدي: سنجار مؤمن بفضل الحشد وعودة البيشمركة تعني عودة “الاغتيالات”

أكد رئيس حزب التقدم الإيزيدي سعيد بطوش، السبت، أن الاغتيالات الأخيرة التي يشهدها قضاء سنجار والمناطق التابعة له، هي مدفوعة من جهات سياسية وحزبية.

وقال بطوش في تصريح له تابعته “العهد نيوز”: إن”الهدف من هذه الاغتيالات هو إثارة الرأي العام، وذلك للإسراع بإعادة البيشمركة والأحزاب والإدارة الكردية إلى سنجار”.

وأضاف أنه”بعد توقيع الاتفاق الأخير بين بغداد وأربيل، جوبه هذا الاتفاق بالرفض من قبل أهالي سنجار وأبناء المكون الإيزيدي، لذلك تحاول الجهات الكردية فرض عودتها بأساليب أخرى”.

وأشار بطوش إلى أن”سنجار مستقرة أمنيا، بفضل القوات الأمنية العراقية والحشد الشعبي، ولاتحتاج لأي قوة عسكرية أخرى، لآن وجود قوات البيشمركة يعني عودة الصراعات والاغتيالات مجددا”.

التعليقات مغلقة.