بعد الإفراج عنه مراسل العهد : الشرطة الاتحادية تعاملت معنا بشكل غير لائق وسحبت هواتفنا بدون سبب

اعتقلت قوات الشرطة الاتحادية مراسل قناة العهد الفضائية “محمد الزهيري” اثناء التغطية الإعلامية لتظاهرات مناصرو الحشد الشعبي أمام مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني وسط بغداد”.
وقال مراسل العهد الفضائية بعد الافراج عنه : قوات الشرطة اعتقلتنا لأسباب مجهولة بعد تغطية الاحتجاجات امام مقر الحزب”.

وأضاف مراسلنا من بغداد: لا نعرف ما الغاية من اعتقالنا خلال تغطية التظاهرة وسحبت أجهزة الهاتف منا”.

وأشار إلى أن”الشرطة الاتحادية قامت بالتعامل معنا بشكل غير لائق “، كاشفًا عن تعرض الكوادر الإعلامية الأخرى المتواجدة اثناء المظاهرة تعرضت للاعتداء والضرب”، مبينا ان”كادر عدد من القنوات تم اعتقاله وسحبه من مقر التظاهر”.

التعليقات مغلقة.