أردرن تتجه للفوز على المرأة الساحقة بانتخابات نيوزيلندا

أدلى الناخبون في نيوزيلندا بأصواتهم السبت في اقترع عام يرجح فوز رئيسة الوزراء المنتهية ولايتها جاسيندا أردرن فيها بالأغلبية المطلقة نظرا إلى نجاحها الكبير في إدارة وباء كوفيد-19.

ودعي حوالى 3,5 ملايين شخص إلى الاقتراع، صوت 1,7 مليون منهم حتى الآن مسبقا وهو عدد أكبر بكثير من الأرقام التي سجلت في الانتخابات السابقة.

وتشير استطلاعات للرأي نشرت قبل الانتخابات إلى أن الحزب العمالي الذي تقوده أردرن سيفوز ب46 في المئة من الأصوات، متقدما بفارق 15 نقطة على خصمه الرئيسي الحزب القومي بقيادة جوديث كولينز والمعروفة باسم “المرأة الساحقة”

وأي استطلاع للرأي محظور في نيوزيلندا في يوم التصويت الذي بدأ عند الساعة التاسعة (20,00 بتوقيت غرينتش الجمعة) وانتهى عند الساعة 19,00 (06,00 ت غ). لكن التقديرات الأولية يمكن أن تعلن بعد نحو ثلاث ساعات على إغلاق مراكز التصويت.

وتنوي أردرن التي وصفت الاقتراع بأنه “انتخابات كوفيد”، مواصلة السياسة التي تتبعها في مكافحة الوباء وأثبتت حتى الآن جدواها.

التعليقات مغلقة.