بعد فوران الغضب الجماهيري .. زيباري يتراجع عن الاساءة بحق الحشد الشعبي

تراجع القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري عن”تصريحاته المسيئة بحق الحشد الشعبي”.

وقال زيباري لقناة العهد الفضائية “إنني لم أهاجم الحشد الشعبي والبعض قولني ما لم أقل”، مضيفًا : لقد خانني التعبير خلال لقائي في قناة الحرة الاميركية”.

وأشار زيباري إلى أن”الحشد الشعبي قوة مجاهدة ولا يمكن الإساءة والاعتداء على تضحياته”، مبينًا ان”علاقات تأريخية بقيادات الحشد الشعبي والمناضلين منهم تربطنا بهم”.

ولفت زيباري إلى أن”الحشد الشعبي مؤسسة دستورية وجهوده في تحقيق الانتصار على داعش الإرهابية لا تنكر”.

وكان عددًا من مناصري الحشد الشعبي قد احتجوا صباح اليوم السبت أمام مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني تنديدًا بتصريحات زيباري المسيئة بحق الحشد الشعبي ومن ثم الدخول لمقر الحزب واحراقه لينسحبوا تدريجيًا بعدها”.

التعليقات مغلقة.