القمة الأوروبية تندّد بالاستفزازات التركية في منطقة شرق المتوسط

انتقد رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال استئناف تركيا التنقيب عن الغاز في شرق المتوسط، مندداً بما اعتبرها “استفزازات”، في ختام قمة في بروكسل.

وقال ميشال “نندد بتصرفات واستفزازات تركيا الأحادية”، مؤكدا أن الاتحاد الأوروبي يعتزم درس الوضع في ديسمبر-كانون الأول للنظر في عقوبات ضد أنقرة.

وناقش القادة الاوروبيون هذا النزاع خلال قمة في بروكسل، بعدما أعادت تركيا سفينة أبحاث إلى المياه المتنازع عليها في تحد للدعوات الدولية التي تطالبها بالتراجع.

وقال الزعماء الـ 27 في بيان قمتهم إن الاتحاد الأوروبي “يأسف لتجدد الإجراءات الأحادية والاستفزازية من جانب تركيا في شرق البحر المتوسط، بما في ذلك النشاطات الاستكشافية الأخيرة”. وحضوا تركيا على التراجع عن خطوتها الأخيرة، وأكدوا مجددا “تضامنهم الكامل” مع اليونان وقبرص العضوين في الاتحاد الأوروبي.

وقالت المستشارة الالمانية أنغيلا ميركل: “اتفقنا على أنّ الخطوات الأحادية الأخيرة التي اتخذتها تركيا، وهي طبعاً استفزازية، تؤجج التوتر مجدداً بدلاً من تهدئته”.

التعليقات مغلقة.