خبير قانوني يكشف لـ”العهد نيوز” أسباب تزايد حالات الأنتحار في الآونة الأخيرة

كشف الخبير القانوني، زهير الميالي، الأربعاء، عن أسباب تزايد حالات الأنتحار بالآونة الأخيرة في بغداد والمحافظات.

وقال الميالي في تصريح خاص لـ”العهد نيوز”: إن الاسباب التي تؤدي للانتحار كثيرة منها اقتصادية واجتماعية ودينية، وأذا ما نظرنا للأسباب الاقتصادية نجدها السبب الرئيس لهذه المشكلة، حيث يرى البعض أن مستوى دخل الفرد له دور مهم في تحقيق السعادة له”.

وأضاف، إن “علاقة البطالة في العراق بقضية الانتحار، علاقة وثيقة ومفصلية، لافتا إلى إن عدم قيام الحكومة بواجبها تجاه الشعب من توفير فرص عمل وخلق وظائف للمواطنين، أدى إلى شيوع العوز والحرمان مما دفع البعض بالتفكير بالانتحار”.

وفيما يخص الناحية القانونية المتعلقة بقضية الانتحار، أكد الخبير القانوني، إن قانون العقوبات العراقي رقم 111- لسنة 1969. في المادة 408 مادة 408 ينص على:

1 – يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على سبع سنوات من حرض شخصا او ساعده باية وسيلة على الانتحار اذا تم الانتحار بناء على ذلك.
وتكون العقوبة الحبس اذا لم يتم الانتحار ولكن شرع فيه.

2 – اذا كان المنتحر لم يتم الثامنة عشرة من عمره او كان ناقص الادراك او الارادة عد ذلك ظرفا مشددا. ويعاقب الجاني بعقوبة القتل عمدا او الشروع فيه – بحسب الاحوال – اذا كان المنتحر فاقد الادراك او الارادة.

3 – لا عقاب على من شرع في الانتحار.

وشهدت العاصمة بغداد وبعض المحافظات العراقية، تزايداً ملحوظاً في معدلات الانتحار وبمعدل اكثر من حالة يوميا، كان أخرها في منطقة الزعفرانية وبعض المناطق المحيطة بالعاصمة.انتهى/ ر

التعليقات مغلقة.