الإتصالات الإيرانية : تعرضنا لهجوم سيبراني كبير

أعلنت وزارة الاتصالات والتكنولوجيا الإيرانية عن تعرضها لهجوم سيبراني كبير استهدف أمس الثلاثاء عددا من المؤسسات الحكومية.


وأكد مركز “ماهر” لإدارة التنسيق والإغاثة في الحوادث الإلكترونية التابع للوزارة، اليوم الأربعاء أن الهجوم واسع النطاق استهدف مؤسستين حكوميتين وأدى إلى انقطاع الاتصال بشبكات وخدمات عدد من الجهات والمؤسسات الحكومية.


وأوضح المركز أن بعض الجهات الحكومية، وبعد تلقيها الإنذارات، بادرت إلى قطع بعض الخدمات بشكل مؤقت وإجراء اختبارات فنية كإجراء احترازي، مشيرا إلى صدور تحذيرات احترازية لمسؤولين حكوميين وخبراء على مستوى البلاد.


ولم يكشف المركز عن مصدر الهجوم وحجم الأضرار الناجمة عنه.
وجاء البيان تأكيدا للتقارير الإعلامية التي أفادت أمس بتعرض عدد من الوزارات والمؤسسات في إيران لهجمات سيبرانية أسفرت عن انقطاع شبكات وأنظمة عدد من الموانئ وتعطل النظام المصرفي.


وسبق أن تعرضت إيران في فبراير الماضي لهجوم سيبراني وصفته بالأكبر في تاريخها، ما أدى إلى قطع الإنترنت بشكل مؤقت.


وأعلنت الخارجية الإيرانية في يوليو أن الولايات المتحدة هي المتهم الأول في أي هجوم سيبراني على إيران، وذلك على خلفية إصدار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أوامر بشن هجمات إلكترونية واسعة على إيران.
وتعرضت موانئ ومحطات طاقة ومنشآت عسكرية ونووية إيرانية لعدة حوادث مشبوهة خلال فصل الصيف، وأكدت السلطات الإيرانية أن أحدها على الأقل مدبر (وهو الانفجار في مركز صناعة أجهزة الطرد المركزي بمنشاة نطنز النووية) دون أن تعلن عن الجهة المسؤولة عن تنفيذه.

التعليقات مغلقة.