غضب في تونس بسبب وفاة رجل عقب هدم السلطات كشكاً كان نائماً فيه

تظاهر عشرات التونسيين الثلاثاء في سبيطلة في وسط غرب تونس، احتجاجاً على وفاة رجل عقب إزالة السلطات كشكاً لبيع الصحف كان نائماً فيه. وبعد مواجهات دارت فجراً بين قوات الأمن ومحتجّين، تجدّدت الاحتجاجات عصراً أثناء تشييع عبد الرزّاق الخشناوي، بحسب مشاهد فيديو نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي.

ووقعت الحادثة قرابة الساعة الثالثة فجراً، حين نفّذت السلطات المحليّة قراراً بازالة كشك غير قانوني لبيع الصحف والسجائر في حي شعبي في سبيطلة الواقعة في منطقة القصرين، كما أكدت مصادر أمنية لفرانس برس. وبحسب وسائل الإعلام المحلية، فإن الكشك أقيم على أرض للسكة الحديدية دون ترخيص.

التعليقات مغلقة.