وحدة برق الجهادية الفلسطينية تستأنف اطلاق البالونات

أعلنت وحدة برق الجهادية الفلسطينية مساء الاثنين، استئناف إطلاق البالونات الحارقة تجاه مستوطنات غلاف غزة ردًا على عدم استجابة ما تُسمى بالمحكمة العليا الصهيونية بالإفراج الفوري عن الاسير المجاهد ماهر الاخرس اضافة إلى استمرار الحصار المفروض على القطاع.

وأفادت تقارير صحفية من غزة أن وحدات برق التابعة لحركة الجهاد الإسلامي أكدت أنها في حل من اتفاق التهدئة الأخير، متوعدة المستوطنين بأنها ستستخدم كافة الوسائل المتاحة.

وحذرت الوحدة في بيان مستوطني “غلاف غزة” من البقاء في المستوطنات داعية المستوطنين للرحيل الفوري والسريع من غلاف غزة.

وأكدت، أن الساعات القادمة ستشهد اطلاق مئات البالونات الحارقة تجاه المستوطنات، مشيرة إلى أنها اطلقت دفعة أولية من البالونات الحارقة تحمل صور الأسير المجاهد ماهر الاخرس وصور الأمين العام لحركة الجهاد الاسلامي القائد زياد النخالة وصور قائد أركان المقاومة بهاء ابو العطا “أبو سليم”.

ولفتت وحدة برق الجهادية إلى أن كافة وسائل القتال متاحة لجميع أفرادها سواء كانت بالونات حارقة أو طائرات ورقية انتحارية، أو قنابل متفجرة”.

وشددت الوحدة على أن المرحلة الحالية مرحلة أولية مؤكدة أن “مرحلة الانفجار الكبير” لم تبدأ بعد، ودعت للإفراج الفوري والعاجل للأسير المجاهد ماهر الاخرس.

يُشار إلى أن الأسير ماهر الاخرس مضرب عن الطعام لليوم 78 على التوالي احتجاجًا على اعتقاله الاداري، وأصدرت المحكمة الاسرائيلية اليوم قرارًا نهائيًا بعدم الافراج عن الاسير الاخرس الا بعد 26 من يونيو المقبل رغم تدهور حالته الصحية.

التعليقات مغلقة.