الرد بالمثل … موسكو تطرد دبلوماسيين بلغاريين

قالت وزارة الخارجية الروسية الاثنين إن روسيا أعلنت دبلوماسيين بلغاريين في موسكو “شخصين غير مرغوب فيهما”، في ما يعد إجراء انتقامياً. وأوضحت الخارجية الروسية في بيان نُشر على موقعها أن “هذه الخطوة هي إجراء مواز في مواجهة القرار غير المبرر للسلطات البلغارية بطرد مساعدين في الممثلية التجارية الروسية في صوفيا في ايلول/سبتمبر” الماضي.

وفي الثالث والعشرين من سبتبر/أيلول أعلنت وزارة الخارجية البلغارية أن “دبلوماسيين روسيين اتهمهما الادعاء البلغاري بالتجسس سيطردان من البلاد” . وقالت إنه “تم إرسال مذكرة رسمية لإخطار السفارة الروسية في صوفيا بأنه يتعين على الدبلوماسيين مغادرة بلغاريا في غضون 72 ساعة”.

وفي وقت سابق، قال الادعاء البلغاري في بيان إن “التحقيق أثبت أنه في السنوات الأربع الماضية ، “قام مواطنان روسيان بأنشطة استخباراتية للحصول على معلومات حول خطط تحديث الجيش البلغاري”. وقالت النيابة “كان هدفهما نقل المعلومات التي تم جمعها ، بما في ذلك الأسرار الرسمية وأسرار الدولة، إلى المخابرات العسكرية الروسية في موسكو”.

التعليقات مغلقة.