العنصرية الأمريكية تدفع مواطناً للمطالبة بتعويض قدره مليون دولار بعد معاملته ک”العبيد”

رفع رجل أميركي من أصل أفريقي دعوى قضائية ضد مدينة جنوب شرقي تكساس، وقسم شرطة تابع لها، مطالبا بتعويض قدره مليون دولار.

وجاءت الدعوى القضائية بعد أن أقدم عنصران من رجال الشرطة يمتطيان الخيل، بجره مقيدا بالحبال، في مشهد يذكر بـ”طريقة التعامل مع العبيد” في الولايات المتحدة، في الماضي.

وقال دونالد نيلي، 44 عاما، إنه تعرض للإذلال والخوف أثناء اعتقاله، كما أصيب نيلي جسديا.

واتهم دونالد، في الدعوى القضائية، مدينة غالفستون ودائرة الشرطة بالإهمال، وأن رجال الشرطة كان ينبغي أن يعرفوا أن دونالد سيعتبر أن ما تعرض له سيبدو “كما لو كان عبدا”.

يشار إلى أن دونالد كان مشردا، وينام على الرصيف، عندما اعتقله الشرطيان، وهما “بي بروش” و”أي سميث” بتهمة التعدي على ممتلكات الغير، وقيداه بالحبال وجراه مقيدا إلى مركز الشرطة، كالعبيد.

وفي بيان صدر في ذلك الوقت، وصف قائد الشرطة فيرنون هيل هذا الإجراء بالسليم، في بعض السيناريوهات، لكنه أشار إلى أن رجلي الشرطة لم يتصرفا بشكل سليم، على الاطلاق.

التعليقات مغلقة.