الموسوي: اتفاقيات سنجار يتحملها الكاظمي وستقود البلاد الى امر لا يحمد عقباه

انتقد النائب جواد الموسوي، اليوم الاحد، اتفاقية سنجار التي وقعها رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، مع الاكراد، فيما وصفها بالمتسرعة وهو الوحيد التي يتحمل تبعات ما سيجري في البلاد.

قال النائب جواد الموسوي في بيان صحفي، تلقت “العهد نيوز” نسخة منه، ان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وقع مرة اخرى في قرارات متسرعة وغير مدروسة واخرها اتفاقية سنجار التي قد تجر البلاد الى امور لا يحمد عقباها”، منوها بان “الاتفاقية يتحملها الكاظمي الذي ابرم هذه الاتفاقية الغامضة دون الرجوع الى مجلس النواب او ممثلي سنجار في البرلمان من النواب العرب الذي رفضوا هذه الاتفاقية جملة وتفصيلا”.

واضاف ان هذه الخطوة ستأزم الاوضاع في سنجار الذي شرد اغلب مواطنيه نتيجة دخول داعش الارهابي في وقت سابق في محافظة نينوى”، مؤكدا انه “كان الاجدر بالكاظمي ان يبحث عن حل يرضي جميع الاطراف ويعيد النازحين الى مناطق سكناهم وان لا يقتصر الاتفاق بينه وبين الكرد كون هذا القضاء يضم العديد من القوميات والديانات التي لها الحق في اختيار مصيرها”.

واشار النائب الموسوي، الى ان “مسك الارض هناك يجب ان يقتصر على الجيش العراقي لا غير وذلك لابعاد هذه المدنية عن التخندق القومي والطائفي”، معرباً عن استغرابه من “بنود هذه الاتفاقية الغامضة التي لم تعرض على مجلس النواب لمعرفة فحواها وهذا ما اثار مخاوف اوساط نيابية عدة مما سيجري بعد هذا الاتفاق وربما سيكون مبرر لمشاكل اخرى تخص مناطق متنازع عليها كثيرة”.

التعليقات مغلقة.