خبراء إيران يصنعون جهاز استشعار فيروس كورونا في عدة ثوان


اعلن عضو الهيئة العلمية بالمجموعة الهندسية للمواد المعدنية في جامعة اراك وسط ايران محمد ولاشجردي عن “التوصل بالتعاون مع باحثين من جامعة ماليزية الى صنع جهاز استشعار لتشخيص مرض كورونا في عدة ثوان.

وقال ولاشجردي انه وفي اطار بحث مشترك اجري بين الباحثين في المجموعة الهندسية للمواد المعدنية في جامعة اراك والجامعة الصناعية في ماليزيا UTM تم التوصل الى امكانية تشخيص فيروس “كوفيد-19” عن طريق بزاق المريض كاسلوب آمن ومطمئن للسيطرة عليه.

واضاف: ان هذا البحث اجري من قبل الباحثين علي رضا سماواتي و قاسم عيسى آبادي بزجلوئي في جامعة اراك والبروفيسور احمد فوزي اسماعيل من العلماء المعروفين في قسم الهندسة الكيمياوية في الجامعة الصناعية في ماليزيا وزملائه، بحيث يوفر امكانية تشخيص هذا الفيروس في فترة زمنية قصيرة جدا.   

واوضح بان تغييرات جهاز الاستشعار الطبي تكون حسب طول الموج وشدته بالمقارنة بين الشخص السليم والشخص المريض وحتى بين المرضى انفسهم حسب شدة المرض واضاف: على سبيل المثال، تكون تغييرات طول الموج وشدته للمريض في حالة متقدمة من المرض 12.1 نانومتر و 01.2 دسي بل على التوالي وللفرد المريض في مراحله الابتدائية 98.0 نانومتر و 32.1 دسي بل ويكون تشخيص جهاز الاستشعار قصيرا جدا في نطاق عدة ثوان.

التعليقات مغلقة.