بريطانيا تحقق مع معلّق يميني استضاف مؤرخاً وصف السود باللُعناء

يخضع المعلّق البريطاني اليميني دارين غرايمز للتحقيق من قبل الشرطة بعد استضافته حواراً مع مؤرخ أشعل عاصفة جدل لإثارته آراء عنصرية.

وقال المؤرخ ديفيد ستاركي في المقابلة “لم تكن العبودية إبادة جماعية. وإلا فلن يكون هناك الكثير من السود اللعينين في إفريقيا أو بريطانيا، أم لا؟ لقد نجا عدد هائل منهم”.

وفي رسالة بالفيديو نُشرت على موقع تويتر الجمعة، قال غرايمز إن شرطة لندن طلبت منه حضور مقابلة طوعية هذا الأسبوع وإلا سيتم توقيفه بتهمة “إثارة الكراهية العنصرية”.

وبينما أقر بأنه “كان ينبغي أن يكون أكثر قوة في طرح الأسئلة على الدكتور ستاركي وأكثر احترافاً”، وصف غرايمز التحقيق بأنه “إساءة فاضحة لأموال دافعي الضرائب” وتعهد “بمحاربة هذا الأمر حتى النهاية”.

وأضاف في تعليقات لاقت صدى لدى بعض مؤيدي حرية التعبير أن التحقيق في آراء الأشخاص الذين يجرون المقابلات “سيكون له أثر مخيف حقيقي على حرية التعبير والنقاش في هذا البلد”.

التعليقات مغلقة.