تظاهرتان في روما رفضاً لإلزامية الكمامات

نظم معارضون لوضع الكمامة تظاهرتين متزامنتين في روما السبت، شارك في إحداها مئات من الفاشيين الجدد فيما شارك في الأخرى آلاف من خلفيات متنوعة.

وشملت التظاهرة الأخيرة مؤمنين بنظريات مؤامرة ومعارضين للقاحات في ساحة سان جيوفاني وسط روما.

وقال المتظاهر فابريزيو كريتشي “ليس لدينا بعد بروتوكول علاج للمرض. نحن نرتجل، كل سلطة إقليمية ترتجل”. ولكل من مناطق إيطاليا الـ20 سلطة قرار مستقلة في المجال الصحي.

من جهته، اعتبر المتظاهر جيوليو ليسي أن “الفيروس موجود من ناحية طبيعية، لكن سياسياً وفلسفياً هم (السلطات) يبالغون”.

وأقرت الحكومة الإيطالية إلزامية وضع الكمامة في جميع الأماكن العامة المغلقة والمفتوحة، ومددت حال الطوارئ بسبب الوباء حتى 31 كانون الثاني/يناير.

وسجلت إيطاليا أكثر من 36 ألف وفاة ونحو 350 ألف إصابة بالفيروس. ويشهد البلد مؤخراً ارتفاعاً في عدد الإصابات، إذ رصدت 5724 حالة جديدة و29 وفاة.

التعليقات مغلقة.