سماعة أذن طبية ثورية.. في الأسواق قريباً

قامت شركة أمبليفون، بابتكار سماعة طبية جديدة بحجم صغير جداً لا يمكن ملاحظته بسهولة.
قطعت تكنولوجيا المساعدات السمعية شوطًا طويلاً حتى الآن، وأصبحت أكثر ذكاءً وأقل وضوحاً في وقتنا الحاضر.
ويُعرف هذا الجهاز المنفصل باسم مكبر الصوت المصغر “أمبليفون” وهو أحد أكبر وسائل المساعدة السمعية مبيعاً للشركة نظراً لصغر حجمه.
وتتميز السماعة الطبية باحتوائها على غلاف مصنوع خصيصاً يناسب قناة أذن المستخدم بشكل مريح، إضافة إلى تصميمها المقاوم مقاومة للماء، الذي يحميها من التآكل لفترة طويلة.
على الرغم من حجمها الصغير، تقدم السماعة أحدث التقنيات عندما يتعلق الأمر بجودة الصوت، مما يضمن للمستخدم إمكانية الاستماع بثقة سواء كان ذلك في مقهى مزدحم أو في اجتماع للموظفين أو أثناء مشاهدة التلفزيون.
وتفتخر الشركة بشبكة كبيرة من اختصاصيي السمع ذوي الخبرة الذين لا يساعدون العملاء في العثور على المساعدات السمعية المناسبة لاحتياجاتهم فحسب، بل يدعمونهم طوال عمر منتجهم.
وتوفر الشركة المصنعة، فرصة لاستخدام السماعة الطبية الجديدة لمدة سبعة أيام بشكل مجاني، وتضمن استرداد الأموال لمدة 60 يوماً بعد شراء المنتج، إضافة إلى كفالة لمدة أربع سنوات وتوفير بطاريات مجانية لنفس المدة، بحسب ما نقلت صحيفة ميرور أونلاين البريطانية.

التعليقات مغلقة.