هل تشكل الهواتف القابلة للطي مستقبل الهواتف بعد عام 2020؟

الهواتف القابلة للطي بدأت بالظهور بعد فترات طويلة من الإنتظار والبحث والتطوير في تقنياتهم، منذ عام 2011 حتى عام 2019 .

وتعمل سامسونج على اول مشروع لهاتف يمكن طيه، وقد ظهرت بالفعل تسريبات عديدة عن هذه الهواتف وكل عام كنا نتوقع ان يصدر هاتف قابل للطي لكن هذا لا يحدث، حتى التسريب المشهور الخاص بإلغاء سلسلة نوت و وضع القلم في سلسلة S ومن ثم اعلان الأجهزة القابلة للطي كان قد بدأ في 2015 تقريبًا او 2016، حتى ظهور الـGalaxy Fold الأصلي في 2019 بالتزامن مع اطلاق Galaxy S10 .

الهواتف القابلة للطي جيدة ام لا؟

اذا فكرت في الأمر فإن تصميمي الهواتف القابلة للطي المنتشرين الآن هما افضل تصميمين يمكن استغلال الهواتف بهما، التصميم الأول هو تصميم الـGalaxy Fold او فكرة الـGalaxy Fold كونه جهاز لوحي يمكن طيه ليصبح هاتفًا محمولًا، وهو نفس التصميم في Royole Flexpai و Huawei Mate XS، بينما التصميم الثاني هو تصميم الهاتف الذي يطوى على نفسه كالهواتف القديمة او ما يسمى بالـFlip phones وهو تصميم الـGalaxy Z Flip والـ Motorola Razr الجديد، فكرة الجهازين تتمحور على نقطة وضع جهاز كبير الحجم اصلًا في مساخة صغيرة، اعطني افكارًا وتصميمات اخرى عملية وسأضيفها في المقال ان استطعت اعطائي تصميمات جديدة. فالهواتف جيدة لأنها تمكنك من استعمال جهاز كبير الحجم وتخزينه في مساحة صغيرة نسبيًا. لكن هناك بعض مشاكل كالمتانة مثلًا قد تواجهنا مع هذه الهواتف. سواء مع الشاشة او مع المفصلة ونصفي الجهاز

التعليقات مغلقة.