جيش المكسيك يستعد لمعركة بمواجهة إعصار شديد الخطورة

يبدو أنه لم يبق أمام المكسيك سوى وسيلة وحيدة لمواجهة إعصار قوي يقترب من البلاد ويعتقد أنه سيضرب البلاد اليوم الأربعاء.
فقد أمر الرئيس المكسيكي، أندرس أوبرادور، الثلاثاء، بنشر 5 آلاف عسكري في جنوب شرقي البلاد استعدادا لوصول “الإعصار دلتا”، الذي وصف بأنه إصار “شديد الخطورة”.
وتتبع القوات التي تلقّت الأوامر بالانتشار لمواجهة الإعصار إلى قوات البحرية، وهي مدربة على المشاركة في مهام لتقديم الإغاثة للسكان المنكوبين، وفقا لما ذكرته فرانس برس.
وعصر الثلاثاء كان الإعصار على بعد حوالي 420 كيلومترا إلى الجنوب الشرقي من جزيرة كوزوميل المكسيكية، وكان يتقدم بسرعة 26 كيلومترا في الساعة.
ووفقا للوكالات، وضعت السلطات المكسيكية الطرف الشمالي لشبه جزيرة يوكاتان وجزيرة كوزوميل بأسرها في حالة تأهب قصوى بسبب الدمار المتوقع أن يلحقه الإعصار “دلتا” بهاتين المنطقتين.
ومن المحتمل أن تزداد قوة الإعصار أكثر خلال الساعات الـ24 ساعة المقبلة قبل أن يصل إلى ولاية لويزيانا الأميركية ليل الخميس، بحسب المركز الأميركي للأعاصير.
وفي أحدث نشرة جوية قال المركز الأميركي للأعاصير، الذي يتخذ من ميامي بولاية فلوريدا مقرا له، إن قوة الإعصار دلتا تتعاظم تدريجيا بحيث أصبح إعصارا من الفئة الرابعة، على سلم من 5 درجات تصاعدية، ترافقه رياح تصل سرعتها إلى 230 كيلومترا في الساعة.
وحذر المركز من أنه إذا أصبح الإعصار دلتا “إعصارا من الفئة الرابعة سيكون خطرا للغاية عندما يضرب الأربعاء شبه جزيرة يوكاتان” المطلة على المحيط الأطلسي.

التعليقات مغلقة.