ما سبب الكراهية المتبادلة بين داعش والقاعدة الارهابيين؟

ينظر الغرب إلى تنظيمي داعش والقاعدة الارهابيين على أنها يخدمان هدف العنف في العالم أجمع، لكنهما في الواقع غريمان فكريان لا يلتقيان، وفي الميدان، هما عدوان يسفكان دماء بعضهما البعض.

وفي 11 أيلول/سبتمبر 2001، نفذ تنظيم القاعدة الارهابي الهجوم الأكثر دموية في التاريخ على برجي التجارة في نيويورك، الذي أسفر عن مقتل 3 آلاف شخص، فيما احتل داعش الارهابي مناطق في العراق وسوريا قبل أن يمنى بالهزيمة تحت ضغط ضربات العراق.

ويهيمن التنظيمان بذلك على الساحة العالمية منذ سنوات، لكن بينهما منازعات تؤدي أحياناً إلى أن يكرسا طاقاتهما في قتال بعضهما البعض، وليس على خدمة هدفهما النهائي.

وفي مثال حديث على ذلك، نشر داعش في غرب إفريقيا مقطع فيديو يظهر رجالاً يذبحون مقاتلين قدموا على أنهم عناصر نصرة الإسلام والمسلمين، أحد فروع القاعدة، معلنين قتل 52 منهم.

التعليقات مغلقة.