(الصواريخ المخزنة هدف والصواريخ التي تستهدف قرار)

بقلم / حسن جمال الدين

تنظر أمريكا للعراق كله أنه زريبة .. مزرعة إنتاج والبقرة التي لا تحلب جيدا تذبح فما بالكم بالعجل الذي يثير المشاكل في الزريبة إذا لم يتخذ المقاومون أهل الحلف قرارهم على وجه السرعة فلن يبقى منهم أحد.

لن تمهلكم أمريكا وقتا كالوقت الذي أضعتموه في الوصول إلى هذا الفراغ في كل شيء البرلمان لن يتخذ قرار إخراج القوات الأمريكية من العراق، البرلمان حانة روادها كل شراذم الأرض وقوادي العرض.

اتخذوا قراركم في إشعال الأرض بقواعد الأمريكان على أرضكم قبل أن تقطعكم صواريخ النينجا الأمريكية واحدا تلو الآخر.

عشتم في عراق عاث به الأمريكي فسادا فشوه سمعتكم وفتت جماهيركم بما لم تكسبوه ولم تجنوا شناره وسوف يحرق الباقي من القطيع.

قطيع الشيعة

كونوا أهل التأريخ ولو لمرة في صفحاته السود التي كتبها غيركم بأعماركم عبر ١٤٠٠ من الخيانة والدسيسة لمرة فلتكتبوا بدمائكم والصواريخ تأريخاً تقدمونه بين يدي من تنتظرون ..

الصواريخ التي تقبع في مستودعاتها هدف

والصواريخ التي تستهدف هي التي تصنع التأريخ والدولة

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

%d مدونون معجبون بهذه: