صحيفة بريطانية تكشف عن دخول مئات الجنود السودانيين الى السعودية لنشرهم في اليمن

كشف تقرير لصحيفة ميدل ايست اي البريطانية ، اليوم السبت، أن المئات من القوات السودانية نقلت الى السعودية في طريقها إلى اليمن على عكس إعلان سابق من الدولة الواقعة في شمال إفريقيا عن سحب أفرادها في الحرب السعودية الدموية على أفقر دولة في شبه الجزيرة العربية.
وذكر التقرير، أن “حوالي 1018 جنديا وضابطا من الجيش السوداني كانوا قد وصلوا بقارب الى السعودية منذ يوم 22 ايلول الماضي بعد اجتيازهم مراقبة الجوازات في مدينة جيزان الجنوبية الغربية، كما نقلت طائرتان سودانيتان عسكريين سودانيين من الخرطوم إلى مطار نجران السعودي ، بحسب أحد المصادر ، الذي طلب عدم الكشف عن هويته”.
واضاف المصدر، أن “الطائرتين كان على متنهما 251 عسكريا يعتقد انهم من الضباط قد وصلت ثم غادرت الى الخرطوم بعد افراغ حمولتها من المرتزقة ، حيث ياتي هذا الانتشار الجديد على الرغم من إعلان الجيش السوداني في كانون الثاني الماضي أنه بصدد تقليص وجوده في اليمن من حوالي 5000 مرتزق إلى مجموعة صغيرة من حوالي 650 عنصرا “.
وقال العميد جمال آدم ، المتحدث باسم قوات الدعم السريع السودانية ان “القوات السودانية الموجودة في اليمن تعمل ضمن قسمين ، قطاع الإمارات داخل عدن ، والقطاع السعودي الذي يمتد على الحدود السعودية اليمنية “.
وكانت تقارير سابقة ان ” السعودية تستخدم ايضا الاطفال المجندين من اقليم دارفور للقتال نيابة عن السعودية وحلفائها في خط المواجهة في العدوان على اليمن ، وكان المال هو الدافع الوحيد لهم”.
يذكر ان رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك ، قد صرح ان عدد المرتزقة السودانيين انخفض إلى 5000 من اصل 15000 وان حكومته ورثت هذا الانتشار من الرئيس السوداني السابق عمر حسن البشير الذي أطيح به في أعقاب انتفاضة شعبية ضد حكمه في نيسان من عام2019 ، لكن يبدو ان لاشيء تغير في التبعية السودانية للسعودية خصوصا وان السعودية وواشنطن تضغطان على الخرطوم من اجل تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني”. انتهى2

التعليقات مغلقة.