هل للبحرين سيادة بعد ان دخلت التوقيت الصهيوني؟

اعتبر عباس شبر رئيس دائرة الحريات الدينية في منظمة سلام للديمقراطية وحقوق الانسان من ستوكهولم، ان الشعب البحريني من المفترض ان يكون له الرأي الاول في قضية التطبيع ما دام الشعب لا يمتلك القرار بطبيعة الحال، ومن المفترض ان يكون للشعب الرأي الاول في قضية التطبيع، كون تلك المسألة خطيرة تتعلق بالامن القومي بالنسبة للشعب البحريني.
واكد عباس شبر ان، دخول الصهاينة الى الاراضي البحرينية يعتبر تهديدا للامن القومي للبحرين، فلا يمكن اتخاذ قرار التطبيع بمعزل عن رأي الشعب البحريني، وتجاهل الحكومة لراي الشعب، كما تجاهلت رأيه في قضية الدستور البحريني، فلا يمكن القبول بمثل هذه القرارات، وهي لا تمثل الشعب البحريني.
واضاف عباس شبر ان: الشعب البحريني لم يعط تفويضا للحكومة بان تقوم بتطبيع علاقاتها مع الكيان الصهيوني، وان تتحدث باسمه، بل تحدثت باسم العائلة الحاكمة الان، وبالتالي يقوم بقمع الاراء التي تتحدث عن قضية التطبيع وتعارضه، مما يدل على رفض الشعب البحريني لقضية التطبيع مع الكيان.

التعليقات مغلقة.