ترامب يدعو ميليشيات اليمين المتطرف إلى التراجع والاستعداد وترك الشرطة تقوم بعملها

دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأربعاء ميليشيات اليمين المتطرف في الولايات المتحدة إلى “ترك الشرطة تقوم بعملها”، وذلك غداة إدلائه خلال مناظرته الأولى مع منافسه الديمقراطي جو بايدن بتصريح غامض بشأن هذه الجماعات العنصرية المؤمنة بنظرية تفوّق العرق الأبيض.

وقال ترامب “أنا لا أعرف من هم براود بويز”، الجماعة القومية الصغيرة التي دعاها خلال المناظرة إلى “التراجع والاستعداد”.

وأضاف “الأمر الوحيد الذي يمكنني قوله هو أنّه يجب عليهم أن يتراجعوا وأن يتركوا الشرطة تقوم بعملها”.

وأتى تصريح ترامب غداة السجال الحادّ الذي تسبّبت به إحدى إجاباته رداً على سؤال طرح عليه خلال المناظرة.

ومساء الثلاثاء وجّه الصحافي كريس والاس، مدير المناظرة الأولى بين ترامب وبايدن، إلى الرئيس الخامس والأربعين سؤالاً تهرّب الأخير من الإجابة عليه.

وسأل والاس ترامب ما إذا كان مستعداً لأن يدين صراحة دعاة نظرية تفوّق العرق الأبيض، فلم يفعل الملياردير الجمهوري بل تملّص من الإجابة، قبل أن يدعو جماعة “براود بويز” (الشبان الفخورين) إلى “التراجع والاستعداد”.

وبدا أنّ الجماعة اليمينية شبه العسكرية أعجبت كثيراً بما قاله ترامب إذ سارعت إلى تحويل جملته هذه شعاراً اعتمدته على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي.

التعليقات مغلقة.