موقف غريب من “عروس داعش” الايطالية بعد القبض عليها

أعلنت الشرطة الإيطالية، عن تنفيذ عملية نوعية من اجل القبض على “عروس داعش”، وترحيلها إلى إيطاليا مع أبنائها الأربعة.
وبحسب “يورونيوز” فإن “عروس داعش” الإيطالية، “برينيولي” هي زوجة محمد قريشي، وهو إيطالي من أصول مغربية انضم للقتال في صفوف “تنظيم داعش”.
وقال محققون إيطاليون: إن “الزوجين غادرا إيطاليا للانضمام إلى داعش في 2015، واصطحبا أطفالهما الثلاثة معهما”، فيما توفي “القريشي” خلال العمليات العسكرية لداعش.
وأضافت الشرطة الإيطالية: إن “(برينيولي) كان لها دور هام في تلقين الأطفال الفكر المتشدد كما أنها متهمة بإقامة علاقة مع منظمات إجرامية تنشط في مجال الإرهاب”.
وقد اقتفت الشرطة الإيطالية أثر برينيولي وأبنائها الأربعة – بعد أن أنجبت طفلها الرابع في سوريا – قبل أن تعيدهم إلى إيطاليا.
والموقف الغريب من “برينيولي” بعد القبض عليها، أكدت أنها كانت “سعيدة للغاية” بالرغم أنها كانت تعلم أنها ستدخل السجن وأن أطفالها سيتم إيداعهم إحدى دور الرعاية.

التعليقات مغلقة.