وزير الدفاع جمعة يوعز بتشكيل لجنة لحسم ملف منتسبي الجيش السابق من الذين لا يمتلكون قاعدة بيانات

اوعز وزير الدفاع جمعة عناد الجبوري، على تشكيل لجنة في وزارة الدفاع تضم المديرية العامة لشؤون المحاربين ودائرة التقاعد العسكري، لحسم ملف منتسبي الجيش السابق من الذين لا يمتلكون قاعدة بيانات تؤهلهم لنيل حقوقهم التقاعدية.

وقالت الامين العام لحزب اليقين الوطني، النائب السابق، باسمة الساعدي في بيان لها اليوم الاربعاء، ان “بناءً على المبادرة التي تقدمت بها إلى وزير الدفاع المرقمة ١٥٧ في ٢٠ من آيار الماضي المتضمنة مناشدةً له بتشكيل لجنة من الدوائر المختصة في الوزارة لحسم ملف منتسبي الجيش السابق من الذين لا يمتلكون قاعدة بيانات، حيث حصلت موافقته في ٩/٧/٢٠٢٠ والمتمثلة بتشكيل اللجنة لإعتماد القرارات (١١٧ لسنة٢٠٠٠) و (١٢٠ لسنة ١٩٨٠)، لمعالجة الحالات التي تحول دون حصول منتسبي الجيش السابق على حقوقهم التقاعدية بسبب عدم وجود قاعدة بيانات في وزارة الدفاع – المديرية العامة لشؤون المحاربين”.

واوضحت الساعدي، أن “الحالات الخاصة بإعتماد الوثائق والمستمسكات القانونية المعتمدة، وهي : قرار ١٢٧ لسنة ٢٠٠٠، وقرار ١٢٠ لسنة ١٩٨٠، أما الذين ليس لديهم هذين القرارين ولكن لديهم أوراق ومستمسكات ثبوتية أصلية، فتم مفاتحة مكتب رئيس الوزراء-الدائرة القانونية-رئيس اللجنة المشرفة على تنفيذ الامر الديواني (١٠٧) بالعدد ٢٠٠ في ١٣/٨/٢٠٢٠”.

وبينت “حصلت موافقة وزير الدفاع على مقترح تشكيل لجنة بكتاب أمانة السر العام المعنون الى مكتب الأمين العام والمديرية العامة  لشؤون المحاربين بالعدد ( ٣٧٤٦٠ )  في ١٩/٩/٢٠٢٠، لترويج المعاملات التقاعدية وصرف المستحقات المالية للعسكريين الذين لم تظهر اسمائهم في قاعدة بيانات الجيش السابق ممن يحملون المستمسكات الثبوتية وتركوا الخدمة لأسباب مختلفة ولديهم خدمة تقاعدية  (١٥) سنة صعوداً”.

وأكدت أنه “بهذه الخطوة نكون قد شارفنا على إنهاء هذا الملف الإنساني الوطني الذي يؤسس لتعزيز أواصر وإرتباط المواطن بوطنه وتعزيز ثقته بالنظام السياسي بعد أن كان هذا الملف ولمدة (١٥) سنة دون”.

التعليقات مغلقة.