10 دول استخدمت الروبوتات بدلا من العمال

تكشف البيانات الصادرة عن الاتحاد الدولي للروبوتات أن وتيرة التحول نحو استخدام الآلات تتسارع في معظم أنحاء العالم المتقدم.

وتم تركيب 74 روبوتًا صناعيًا لكل 10000 موظف على مستوى العالم في عام 2016، وبحلول عام 2020، ارتفع هذا العدد إلى 113 في قطاع التصنيع.

وبحسب موقع الإحصاءات الأمريكي statista، تملك آسيا الآن كثافة روبوتية تبلغ 118 وحدة لكل 10آلاف عامل وهذا الرقم هو 114 و103 في أوروبا والأميركتين، على التوالي، بينما تعد الصين واحدة من الدول التي سجلت أعلى مستويات النمو في الاعتماد على الآلات الصناعية ولكن لا يوجد روبوتات بشكل كثيف في أي مكان مثل كوريا الجنوبية.

وفي عام 2019، كان لدى كوريا الجنوبية 855 روبوتًا صناعيًا مثبتًا لكل 10000 موظف، ويرجع ذلك أساسًا إلى استمرار تركيب الروبوتات كبيرة الحجم في قطاعي الإلكترونيات والكهرباء، بينما تشتهر ألمانيا واليابان بصناعاتهما الخاصة بالسيارات ولديهما مستويات كثافة تبلغ حوالي 350 لكل 10000 عامل، ومن المثير للاهتمام أن اليابان هي أحد اللاعبين الرئيسيين في مجال الروبوتات الصناعية، حيث تمثل أكثر من نصف العرض العالمي.

وفي الولايات المتحدة، تكون وتيرة الأتمتة أبطأ بمعدل كثافة يبلغ 228، ولعل الصين حريصة على توسيع مستوى الأتمتة في السنوات القادمة وتستهدف مكانًا في أكبر 10 دول في العالم من حيث كثافة الروبوتات بحلول عام 2020 كان معدل الكثافة 25 وحدة في عام 2013 وارتفع إلى 97 بحلول عام 2017، وفي عام 2019، نما هذا الرقم بشكل كبير مرة أخرى إلى 187.

التعليقات مغلقة.