فيضانات ونزاعات.. تعددت الأسباب وشبح المجاعة واحد في جنوب السودان

يهدد شبح الجوع جنوب السودان مع تدهور الأوضاع الإنسانية بسرعة بسبب النزاعات والأمطار الغزيرة والفيضانات وفيروس كورونا.

أكثر من 700 ألف شخص في جميع أنحاء البلاد تضرروا من الفيضانات منذ حزيران/يونيو، لا سيما في ولايات جونقلي والوحدة.

وتؤثر هذه الظروف على قدرة السكان على الوصول إلى الاحتياجات الغذائية، لذا يقوم برنامج الأغذية العالمي بتقديم المساعدات إلى أكثر من نصف مليون شخص في المناطق التي تضررت من الفيضانات خلال شهري تموز/ يوليو وآب/ أغسطس الماضيين.

الأمطار الغزيرة والفيضانات تعد أزمة مؤقتة وإن كانت متكررة وموسمية، في حين أن العنف هو الذي يشكل الخطر الأكبر على الأمن الغذائي على الرغم من توقيع اتفاق للسلام.

التعليقات مغلقة.