ديمبلي يعود إلى عاداته السيئة في برشلونة

لعب عثمان ديمبلي الدقائق الأولى له في الموسم الجديد يوم الأحد في فوز فريقه برشلونة على فياريال (4-0) لكنه عاد إلى دائرة الضوء بعد وصوله متأخراً لتدريبات الفريق.
ودخل ديمبلي في الشوط الثاني ضد فياريال في أول ظهور له منذ تشرين الثاني الماضي.

ومع ذلك، لم تبدأ الأمور على ما يرام حيث وصل ديميلي، يوم الاثنين متأخراً عن تدريبات فريقه، مرة أخرى، بحسب ما أفادت صحيفة “سبورت” الإسبانية.

ويطالب المدير الفني، رونالد كومان، اللاعبين بالوصول قبل التدريبات بساعة واحدة كما كان الحال مع لويس إنريكي ولكن ليس تحت قيادة فالفيردي وكيكي سيتين.

ديمبلي، الذي اعتاد على الروتين القديم، تأخر 15 دقيقة، كما أظهرت الصور أنه يستخدم هاتفه المحمول.

ليست هذه هي المرة الأولى التي يصل فيها ديمبلي متأخراً منذ وصوله إلى برشلونة، وقيل الكثير عن عدم التزامه وأنه يلعب ألعاب الفيديو حتى الساعات الأولى من الصباح وعن اتباع نظام غذائي سيء للاعب كرة قدم محترف.

وأتم التقرير موضحاً أنه لم يتم معاقبة ديمبلي على تأخره لأن عقوبات النادي تبدأ من الدقيقة 20 متراكمة على مدار شهر، وتضم قائمة العقوبات تحذيراً شفهياً في البداية، ثم تحذيراً مكتوباً، ثم إيقاف لمدة يوم، ثم غرامة مالية من 1.33%-4% من الراتب الشهري.

التعليقات مغلقة.