حزب جزائري: مشروع الدستور لا يستجيب لمطالب الحراك وسندعو للتصويت ب”لا”

عقد الاثنين حزب حركة مجتمع السلم (حمس) الجزائري مؤتمراً صحفياً في العاصمة الجزائر لإعلان موقفه من مشروع الدستور الجديد.

وقال عبد الرزاق مقري رئيس الحزب، الذي يعد أكبر حزب إسلامي في البلاد، إنهم سيدعون الشعب للتصويت بـ”لا” على مشروع الدستور الذي وصفه بغير التوافقي.

وقال مقري: “مشروع الدستور غير توافقي واللجنة التي أعدته غير تمثيلية وتمريره من قبل نواب الموالاة في البرلمان كلها كانت أسبابا لإعلان موقفنا الرافض لمحتواه”، وأضاف أنه لا توجد إرادة للشعب في هذا الدستور، هناك جماعات ضغط (لوبيات) لديها الوسائل، ومحمية، ولديها المال والإعلام والعديد من العلاقات، فهم المستفيدون.

ودعا رئيس الحزب الجزائريين للتوجه إلى صناديق الاقتراع في الأول من تشرين الثاني/ نوفمبر، ورفض المشروع غير العادل والذي يفتقر إلى الإجماع حسب قوله.

التعليقات مغلقة.