الصين تحتجز مليون شخص من الإيغور وغيرهم من الأقليات المسلمة

لم تكتف الصين بإنشاء باحتجاز حوالي مليون شخص من الإيغور وغيرهم من الأقليات المسلمة في شينجيانغ (تركستان الشرقية) بهدف محو هويتهم الدينية والعرقية، بل تتابع يوميا انتهاكاتها الصارخة لحقوق الإنسان للقضاء على كل ما يمكن أن يشير إلى هذه الأقليات من خلال تدمير آلاف المساجد والمعالم الدينية التي تعود إليهم في الإقليم الذاتي الحكم.

انتهاكات جسيمة تمارسها السلطات بحق هذه الأقليات لإجبارهم على التخلي عن تقاليدهم وتحديدا الدينية منها. وتدافع بكين عن ممارساتها، باعتبارها إجراءات ضرورية لمكافحة الإرهاب، في أعقاب العنف الانفصالي في منطقة شينجيانغ

التعليقات مغلقة.